§®*§[•.*.•]™[منتديات تالين]™[•.*.•]§®*§

عزيزي الزائر يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب بالانضمام لأسرة
منتديات تالين
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

مع تحيات الإداره
تالين الزغبي





 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشكله كانت تواجه الفنانه نوال الزغبى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
مــديــرة المــنــتــدى تـــــالـــــيـــــن الـــــزغـــــبـــــي
مــديــرة المــنــتــدى تـــــالـــــيـــــن الـــــزغـــــبـــــي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2021
العمر : 31
تالين الزغبي : منتديات تالين
نقاط : 1191
تاريخ التسجيل : 28/07/2008

مُساهمةموضوع: مشكله كانت تواجه الفنانه نوال الزغبى   الجمعة سبتمبر 26, 2008 3:52 pm

تنشر "إيلاف" حوارا مع المطربة نوال كنا قد اجريناه منذ حوالي أسبوعين، غير أن نشره تأجل بسبب الأحداث الأمنية التي استجدت في بيروت، والتي استشهد بسببها الرئيس الشهيد رفيق الحريري "شهيد لبنان". وقبيل إجراء اللقاء، كانت نوال قد عادت من الكويت حيث شاركت في مهرجان "هلا فبراير" السنوي، فجرى الحديث عن مختلف الأمور التي حدثت، كما كان حوار تطرقنا خلال الى أكثر من موضوع. فإليكم نص الحوار.....

نتحدث بداية عن الحفل الغنائي المثير للجدل الذي أحييتيه ضمن فعاليات "هلا فبراير" في الكويت، إذ قيل ان التعديل الذي طرأ على موعد صعودك الى المسرح أثر على نسبة الحضور. هل تعتبرين ما حصل كان مقصودًا ضدك؟

صحيح، لقد أعلن عن أنني سأكون ثالثة على المسرح في تلك الليلة، لكن السيد سالم الهندي طلب مني يومها أن أكون ثانية بدلًا من ثالثة. بصراحة سالم الهندي شخص أكنّ له كل الإحترام والتقدير، وقد وافقت على طلبه دون أن أسأل عن السبب، وصعدت إلى خشبة المسرح في الوقت الذي كان فيه الناس لا يزالون يتوافدون، وقد تفاجأوا فعلا عندما شاهدوني على المسرح بينما الكلّ يعتقد أنني سأصعد ثالثة، ولم يكن كثيرون ممن أرادوا مشاهدتي قد حضروا بعد والباطاقات كلها قد بيعت. لكن بالنسبة لي هذا الأمر لم يكن مشكلة، الحفلة كانت رائعة والجمهور الكويتي تجاوب معي بشكل جميل جدًا. هذه أمور عادية ويمكن ان تحصل كل يوم، لهذا لا أقول ان شيئًا كان مقصودًا ضدي.

حصلت قبل الحفل، مشادة كلامية بينك وبين إحد الصحافيين الذي طالبك باعتذار من الشعب الكويتي كونك غنيت لزعماء النظام البعثي في بغداد؟

نعم، حصل ذلك لدى وصولي إلى أرض المطار، حيث كان عدد من محبيني متواجدين لاستقبالي على أرض المطار بالورود والزغاريد، إلى جانب عدد من الصحافيين؛ هو لم يكن مؤتمرًا صحافيًا كما اعتقد البعض، بل مجرد

استقبال تعبيرًا عن محبتهم. فتفاجأت بأحد الصحافيين، وهوعراقي، يحاول أن يستفزني، وقد بات معروفًا لدى اوساط الإعلاميين بمحاولاته المستمرة لاستفزاز الفنانين، ومن بينهم فضل شاكر وعمرو دياب،ابو بكر سالم وعيضة المنهالي.... تفاجأت به يطلب مني تقديم اعتذار للشعب الكويتي. وعندما ذكرت أنني غنيت للشعب العراقي، وهذا حقي في أن أغني لأي شعب عربي (وليس لنظامه)، شعرت وكأنه لا يستوعب كلامي وبأن في تساؤلاته مجرد محاولات للإستفزاز. وبعد إصراره، قلت له: إنك تحاول استفزازي وإزعاجي،لن أرد".

وبعد الحفل، إلتقيت بعدد من الإعلاميين (دون مؤتمر صحافي)، اجروا معي لقاءات ورحبوا بي بكل الحب والتقدير.

من المستغرب أن هناك الكثير من الفنانين غنوا في العراق، وهو ليس سرًا. فلماذا تستهدف نوال الزغبي بالذات، في الوقت الذي نشرت فيه وكالات الأنباء صور الحفل الجماهيري الذي أحييته في بغداد؟

ربما لأنني صريحة ومسالمة. انا لا أقبل أن يستفزني أحد. كثر حاولوا تحطيمي والنيل من سمعتي لأنني لم أرضخ إلى أساليبهم الملتوية، لأنهم قلّة ولا يؤثرون عليّ. بالنهاية لا يصحّ الا الصحيح، وطالما أنني موجودة على الساحة وأحقق النجاح تلو الآخر، سأتعرض لاتهامات وسيحاولون تشويه صورتي.

إنفصلت مؤخرًا عن شركة "عالم الفن"، وقبل ذلك رفضت تجديد العقد مع شركة روتانا بعد انتهاء مدته الزمنية. كيف تنظر نوال اليوم إلى الشركتين؟ وهل إن سبب عدم إبرامك عقدًا مع روتانا هو بسبب الإحتكار الذي دفعك إلى ترك شركة محسن جابر؟

فسخت عقدي بالتراضي مع شركة محسن جابر الذي أكنّ له كل الإحترام حقيقة. قد لا يحق لي التحدث عن رفض الإحتكار في حال أبرمت عقدا إحتكاريًا وانا موافقة، والعكس صحيح. لهذا السبب أنا متريثة قبل إبرام عقد جديد مع روتانا. لقد التقينا أكثر من مرة، وتناقشنا في مسألة إبرام العقد، لكن هناك نقاط لم نتفق عليها وما زلنا في مرحلة التفاوض في هذه التفاصيل، وذلك كي لا أندم لاحقًا على أمر انا لست مقتنعة به. احترم شركة روتانا، وقد تعاونا سابقًا ولا مانع من تجديد العقد.

هل من أسباب أخرى تعيق العقد الجديد عدا الإحتكار؟

نعم هناك بنود يفترض أن أدرسها بدقة، لكنني أفضّل عدم التحدث عنها لأنها خاصة بسياسة الشركة وهذا ليس من حقي، لكن من ضمن هذه النقاط بالتأكيد، مسألة الإحتكار.

في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق مع روتانا او مع أي شركة اخرى، هل يمكن أن تنتجي أعمالك الغنائية على حسابك الخاص؟

نعم، الأمر ليس مستبعدًا في حال لم أتعاون مع أي شركة، وسيكون ذلك تحت إسم شركة "تيا برودكشن".

بالعودة إلى موضوع الإحتكار؛ شاهدنا هذا العام عددًا من الكليبات المفترض ان تكون محتكرة لشاشة روتانا تعرض على سواها من الشاشات، بغضّ النظر عن الأسباب التي أوجبت ذلك. هل يشجعك هذا الأمر مثلًا إلى عدم الخوف من الإحتكار والمضي قدمًا باتجاه التعاون مجددًا مع روتانا؟

بالتأكيد أنا لا أعرف الأسباب التي ادت إلى ذلك، ولا علاقة لي طبعًا بشؤون غيري فيما يخص عقودهم. لكن ما أعرفه، أنه في العقود القديمة قبل قرار الإحتكار، يحق للفنان أن يعرض اول كليب يصوره على كل المحطات، بعد ان يعرض حصريا على روتانا لمدة 15 يومًا. وبصراحة، إلتقيت بسالم الهندي في الكويت، وقد اخبرني أن هناك خطة جديدة تقضي بعرض الأغنيات على غير محطات، لا أدري "انشالله خير".

ترفضين احتكار محسن جابر وروتانا، لكنك في الوقت عينه مرتبطة بعقد إحتكاري مع تلفزيون "ال بي سي" يمنعك من الظهور على الشاشات الأخرى؟

كلا، عقدي مع "ال بي سي"ليس إحتكاريًا.

وكيف ذلك؟

بعد عرض كليباتي على شاشة"ال بي سي" لمدة شهر، يحق لي عرضها على باقي المحطات.

هذا مؤكد لأن أغنياتك أساسًا ليست من إنتاج "ال بي سي"، لكننا نتحدث هنا عن الظهور الإعلامي؟

أبدًا، يحق لي إجراء أي لقاء على أي محطة أريدها، أرضية وفضائية.

لكننا لا نراك الا على شاشة "ال بي سي"؟

هذا لأنني لا أرضى بأي لقاء أو أي برنامج، حتى برامج "ال بي سي" فقد رفضت الظهور في عدد منها، وكان آخرها برنامج "لمن يجرؤ فقط". انا اختار البرنامج الذي سأظهر من خلاله، وذلك كي لا يمل الجمهور، كما ان هناك برامجًا قد لا تناسبني.

ولماذا رفضت الظهورفي برنامج "لمن يجرؤ فقط"؟

لأنه لا يناسبني، انا ضدّ برامج "القيل والقال" والشائعات وقالت كذا وكذا... لا أهاجم احدًا ولا أريد أن أستفزّ احد.

في الوقت الذي حقق فيه البوم "عينيك كذابين" نجاحًا ملفتًا في مصر كما غيرها من العواصم العربية، يحكى كثيرا عن تراجع نجومية نوال الزغبي، فما هو ردك؟

نجاحي هو الرد على السؤال.

في كليب "بعينك"شاهدنا نوال الزغبي بصورة جديدة خصوصا لجهة الفكرة والأسلوب، فماذا عنه؟

الفكرة كانت للمخرجة نادين لبكي طبعًا، لكن الفكرة ليست بعيدة عني، بل خطرت في بال نادين بعد أن شاهدت عددًا من حفلاتي، وشاهدت كيف أتعاطى مع جمهوري على المسرح، وقالت إنه لا بدّ وأن تظهر هذه الصورة للناس، لأن هذه هي حقيقتي. ألتقي جمهوري باستمرار في كل بلد أسافر إليه وانا على تواصل دائم مع أعضاء موقع المعجبين الخاص بي على شبكة الإنترنت. عندما اجد جمهورًا يحيطني بكل هذا الحب، فكيف لي ألا ألتقيه واتواصل معه.

نلت مؤخرًا جائزة أفضل مطربة لبنانية مناصفة مع نانسي عجرم (الموريكس دور)، ما أثار حفيظة البعض ممن اعتبروا أنه لا تجوز المقارنة بين نوال ذات مسيرة العشر سنوات، ونانسي التي حققت الشهرة منذ سنتين فقط؟

"وياخدوها 3 مش مشكل". انا لا أستطيع التعليق على هذا الموضوع واقول لنانسي "الله يوفقها وانشالله تحقق النجاح باستمرار" طالما ان هذه إرادة الجمهور ونتيحة لمحبتهم. بالنهاية هذه ليست اول جائزة انالها، وليست الجوائز من يصنع نجومية الفنان.

كنت اود أن أسألك عن أهمية هذه الجوائز التي يشكك كثيرون في مصداقيتها؟

الموريكس تتمتع بالمصداقية لأنها مبنية على تصويت الجمهور، لكن بالتأكيد الجوائز ليست الأساس، بل إنها محبة الجمهور.

بعد الصلح مع الفنانة ديانا حداد، ذكرت انت وديانا ان الخلاف تسببت به وسائل الإعلام، بينما الصحافة او المعنيون بالأمر مباشرة ينفون هذه التهمة؟

نعم الصحافة هي السبب بالتأكيد، وقد بدأ الخلاف بسبب عنوان ورد مع ربيع هنيدي بعد إجرائه حوارا معي، حيث كتب على الغلاف: "ديانا حداد تقعد ببيتها". اتصلت به مستنكرة وسألته لماذا كتب ذلك،قال: "حتى نعمل إثارة". وطبعا ديانا قرأت الموضوع، وكنت قد اتصلت بالسيدة مريم شقير أبو جودة وطلبت منها ان توصل لديانا أنني لم أقل هذا الكلام. وبعد فترة قصيرة أجرت ديانا حوارا في مجلة "نادين" وحكي خلاله ما قيل عني... فقمت برفع دعوى قضائية. وبعد مدة كما يعلم الكل طبعا، إتصلت بي ديانا خلال فترة مرضي، فشعرت بطيبتها وقلبها الكبير، ما أعاد المياه إلى مجاريها الطبيعية. كان هناك سوء تفاهم وتم تضخيمه في الصحافة، لهذا أقول ان الصحافة هي السبب. مضى على ذلك الخلاف حوالي سبع سنوات، واعتقد أننا صرنا أكثر وعيا ونضجًا...وصرنا أيضًا نعرف قيمة الفنان الحقيقي والمحترم.

أي في الوقت الذي قد تنتشر فيه أكثر فأكثر موجة الفن الهابط وكليبات العري؟

نعم بالتأكيد.

إلى أي مدى تؤثر هذه الموجة عليك، ولست أقصد لناحية الشعبية او النجاح، بل ربما على طموحاتك وأحلامك؟

هي بالتأكيد تؤثر على كل شيء. تؤثر على الجيل الجديد، على الفتيات والمراهقات... واللوم الكبير يقع على المحطات الفضائية التي تنتج مثل هذه الكليبات، وتسمح لنفسها بأن تعرضها على الشاشة دون حسيب ولا رقيب. كيف يمكن أن أسمح لابنتي (كما كل الأمهات) بأن تشاهد مثل هذه الأعمال... او ان تتأثر بمغنية تتدلل على الأستاذ فتذهب وتقلدها في المدرسة! هل هذا معقول؟ علينا ان نوعي الجيل الجديد وننبهه، إذ لا يمكن أن ندع أبناءنا يتربون على هذه الصورة، فنحن لا نزال شرقيين مهما تطورنا.

لكن من جهة اخرى، هذه الموجة لا تؤثر على عزيمتي بل تجعلني أصرّ أكثر فأكثر على تقديم فن جيد ومحترم مع زملائي من الفنانين، كي تبقى الصورة الجميلة للفن العربي مهما حصل.

ماذا عن تحضيرات ألبومك الجديد؟ وهل من ألوان غنائية معينة ستحرصين على تقديمها في العمل المقبل؟

اولا هناك أغنية ستصدر منفردة، وسنقوم بتصويرها على طريقة الفيديو كليب مع المخرجة نادين لبكي إنشاءالله، وهي من كلمات هاني عبد الكريم، لحن وليد سعد، وتوزيع أمير طعيمة. اما عن الألبوم، فهناك حرص دائم على تقديم كل ما هو جميل بغضّ النظر عن شكل الأغنية. هناك الكلاسيكي، والخليجي (أغنية كويتية من ألحان د. يعقوب الخبيزي)، بالإضافة الى المصري واللبناني. ولقد انتهيت بالفعل من تسجيل 4 أغنيات، واحدة منها لبنانية، و3 مصرية.

حكي العام الماضي عن تعاون مع المخرج سعيد الماروق لكنه لم يتم، لماذا؟

ليس هناك أي خلاف كما أشيع، لكن كان مقررا ان اصور مع سعيد أغنية "سماح"، غير أنني عدلت عن تصويرها لاحقا. على العكس انا معجبة جدا بأعمال الماروق، فهو مبدع وصاحب أفكار جديدة وجريئة، وبإذن الله قد نتعاون في الألبوم المقبل.

ماذا حصل بخصوص الدعوى القضائية بينك وبين أحد متعهدي الحفلات في كندا، بسبب إلغاء حفل رأس السنة (2003/2004) في أميركا بعد عدم نيلكم تأشيرات الدخول الخاصة بذلك؟

حكي الكثير عن هذا الموضوع، لكن من المستغرب أن يقوم المتعهد برفع دعوى قضائية عليّ، بينما لم يتمكن هو من جلب تأشيرات الدخول قبل الموعد المحدد، ما ادى إلى إلغاء الحفل. التقصير لم يكن من جهتي، بل هو من تأخر بتقديم الطلبات الخاصة للحصول على تأشيرات الدخول.

لكنه يقول أنك وعدته بإحياء جولة غنائية في اميركا يكون هو متعهدها، وذلك بمثابة تعويض عن الخسارة التي لحقت به؟

اولا لست انا من يتحدث عن الحفلات، بل مكتب إدارة أعمالي الذي يدرك أكثر مني ما إن كان يجب ان نسافر معه او مع سواه. لكن ما أعرفه أنه قام بتزوير إمضائي على عقد غير صحيح، يدّعي من خلاله أنه يجب ان احيي معه حفلات في اميركا. ولقد أقمت ضده دعوى قضائية في كندا سيباشر بالبت فيها قريبا.

غنيت مؤخرا في حفلات مع سلطان الطرب جورج وسوف، ماذا عنها؟

طبعا هي ليست اول مرة أغني فيها مع سلطان الطرب الذي تربطنا به انا وزوجي، علاقة صداقة مميزة. الحفلات كانت ناجحة على مختلف المقاييس، هو بالنهاية "ابو وديع" الذي أسعد كثيرا بالغناء معه، تماما كما سعدت عندما وجه إلي الدعوة للغناء معه في "مربع النجوم". من الجميل جدا أن تتكوّن صداقات مميزة بين الفنانين وليس مجرد الغناء معًا في حفلات مشتركة. "ابو وديع فنان كتير كبير".

وماذا عو الجولة الغنائية المنتظرة في اميركا مع الفنان فضل شاكر؟

فضل شاكر أيضا من الفنانين المقربين مني ومن عائلتي، وقد غنينا معا في أكثر من مناسبة، متمنية أن تحقق جولة أميركا النجاح المطلوب. وعدا مسالة الود والصداقة، انا من عشاق صوت وفن فضل شاكر.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://taline-alzogby.yoo7.com
 
مشكله كانت تواجه الفنانه نوال الزغبى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
§®*§[•.*.•]™[منتديات تالين]™[•.*.•]§®*§ :: ][[ ‡§‡ ]][ فراشة لبنــــــــــــــ نوال الزغبي ــــــــــان][[ ‡ §‡ ]][ :: الســـيرة الذاتيــــــــــــــ لنوال الزغبي ـــة-
انتقل الى: